٢٠١٧٠٢٠٨٠٩٤٢١٧_IMG_2415 (نسخ) (2)

قبل عدة أيام وفي زمن قل فيه الوفاء ورد اتصال على جوال المعلم من رقم غير معروف فرد

المعلم فإذا بالمتصل يتحدث بعبارات كلها عبارات حنين وسعادة بسماع صوت معلمه بعد انقطاع دام ( 27 ) عام

 

في البداية لم يتعرف المعلم على المتصل ولكن الطالب قام بتذكير المعلم بمدرسته الأولى (مدرسة مطربه الابتدائية) وأنه أحد طلابه بالصف الأول في ذلك العام وأنه لم ينساه يوماً ودائماً صورة المعلم أمامه طيلة تلك السنين

 

أعاد المعلم ذكرياته وكان هناك طالب مازال عالق بذهنه ولم ينساه فسبحان الله كلاهما لم ينس الآخر  فقال الطالب للمعلم هل عرفتني ؟ فقال المعلم: هناك طالب لم أنساه اسمه سامي أحد طلابي المتميزين بالصف الأول قبل ( 27 ) عاماً

فرد الطالب: نعم هو أنا

 

فكانت تلك مفاجأة فكيف بعد مرور هذه السنوات الطويلة سيلتقي ذلك الطالب الطفل بمعلمه بعد انقطاع طويل

 

ذكر الطالب لمعلمه أنه يبحث عن جوال معلمه وبعد محاولات عديدة توصل إليه رغم تشابه الأسماء ووقوعه بمواقف عدة مع الآخرين حتى توصل لمعلمه

 

كبر طالب الصف الأول وتزوج وأصبح معلماً للحاسب الآلي وانتقل مع أسرته ووالديه لمحافظة عنيزة

 

وقريباً بإذن الله سيكون هناك لقاء يجمع المعلم والطالب وكذلك لقاء بوالد الطالب ذلك الرجل الذي قل أن تقابل مثله في عصرنا الحاضر

 

الطالب هو: سامي بن محمد بن دغيم الحربي معلم حاسب آلي بأحد مدارس عنيزة

 

المعلم هو: محدثكم صاحب هذه المدونة / عبدالله الدغيم عضو وحدة الخدمات الإرشادية بمحافظة الرس

اضغط على الصور لقراءة مقتطفات من رسالة الطالب الوفي

٢٠١٧٠١٢٠٢٣٢٣١٧_IMG_2211٢٠١٧٠١٢٠٢٣٢٣٣١_IMG_2212٢٠١٧٠١٢٠٢٣٢٣٤٠_IMG_2213٢٠١٧٠١٢٠٢٣٢٣٤٩_IMG_2214٢٠١٧٠١٢٠٢٣٢٣٥٨_IMG_2215

عبدالله الدغيّم فى 8 - فبراير - 2017

التصنيفات

مقالات تربوية واجتماعية

الوسوم

أقرا إيضاً

  • No related posts found

التعليقات مغلقة.

فأخبره بما فعل الحفيدُ

يقول أبوالعتاهية: ألا ليت الشباب يعود يوماً  فأخبره بما فعل المشيبُ وأنا أقتبس كل ماقال ماعدا آخر كلمة فأقولها على لسان الأجداد والجدات: ألا ليت الشباب يعود يوماً فأخبره بما فعل الحفيدُ كانوا أطفالاً يحضرون مع أمهاتهم وآبائهم لبيت الجد والجدة ويفرح بهم الجميع من جد وجدة وعم وعمه وخال وخاله وماإن كبر الأحفاد فقد تفرق معظمهم وانقطع عن بيت الجد والجدة فمنهم من تزوج وانشغل ومنهم من انتقل لمدينة أخرى لأي سبب ومنهم من سافر واستقر بالخارج بسبب الابتعاث أوغيره ومنهم من لزم بيت والديه ونادراً مايرى جده أو جدته ومنهم ومنهم ومنهم فأصبح لسان حال الأجداد والجدات يقول: هذا مافعل بنا الأحفاد ذكوراً وإناثا سنوات طفولتهم لن تعود ولكن هل ستعود في قلوبهم الرحمة وصلة الرحم؟! وهل سيمرون على بيت الجد والجدة ولو مرور الكرام ؟ هذا مايتمناه كل جد وجدة وعم وعمه وخال وخاله.

طالب يبحث عن معلمه بالصف الأول وي

قبل عدة أيام وفي زمن قل فيه الوفاء ورد اتصال ...

المتميزين بمذكرات الواجبات اليو

خلال الاصطفاف الصباحي يوم الأحد 10 جمادي الأولى 1436 تم ...

صورة وتعليق ( 4 )

أثناء زيارتي لطلابي بمدرستي السابقة ( مدرسة الحوطة ) 28 ربيع ...

صورة وتعليق ( 3 )

توقفت كثيراً عند هذه الصورة